hossam fathy

عشوائيات الإعلام

لن أطيل عليكم في الحديث عن متاعب «مهنة البحث عن المتاعب»، والهدف ليس جلد الذات أو تصفية الحسابات، لكن الأمر جد خطير وما وصل إليه حال «إعلامنا» يحتاج إلى وقفة جادة من شيوخ المهنة وأساتذة الجامعات.. والأهم أن تتوافر الإرادة السي

خلل.. جلل

لم أكد أمسك بالقلم لأواصل الكتابة عن إعادة الروح للإعلام المصري وضرورة تدخل شيوخ المهنة المحترمين، وأساتذة الجامعة الأجلاء لوضع قواعد تطهير الجسد الإعلامي المصري من الدخلاء والشوائب.. والكوارث التي تسحب الصحافة خصوصا والإعلام عموماً إلى هاوية بلا قرا

شيء من.. «الحياء»

بعد أن أكل على جميع الموائد، وواصل النفاق المستفز في كل العهود، وتسلق إلى قمة الإفك على جثث أساتذته وزملائه.. وحتى تلاميذه، فوجئ بأنه بلغ من العمر «أرذله»، ومن العقل «أخرفه» وأشار عليه وسواسه أن «يموت وإصبعه يلعب»

استعادة الريادة

ونحن نعيد بناء مصر، ونؤسّس بنيتها التحتية العملاقة، ونفتح الملفات التي ظلت عقودا وهي مغلقة، ونتصدى لمشكلات تركتها الإدارات المتعاقبة تتفاقم حتى استفحلت، ألا يمكننا أن نحافظ على ما تبقى من منجزات كنّا نفخر بأننا أصحاب الريادة في مجالاتها؟ كنّا الرواد

مصر.. بلا عشوائيات

كنت أتمنى من حكومتنا الرشيدة وهي تقوم بهذه الجهود الجبارة لإزالة العشوائيات أن تترك بيتا عشوائيا أو حتى «عشة» أو منزلا ارتفعت طوابقه دون أساس أو تراخيص ليظل ذكرى لا تُمحى لدى من يملكون ذاكرة «السمكة»، ويا حبذا لو تصدر الأوامر

عم صابر المصري.. «ومضة» سطعت

«قلوب العاشقين لها عيون ترى ما لا يراه المبصرون» هكذا تكلم «عم صابر» ـ رحمه الله ـ شيخ لاعبي الأراجوز في مصر والعالم عندما سأله د. نبيل بهجت عن شعوره بضحكات الأطفال والكبار تنهمر عليه، ولا يستطيع أن يرى الضاحكين. رحل «ع

مقابلات تلفزيونية

ألبوم الصور

hossam book cover