hossam fathy

مقدمة في النصب العقاري.. (2) «الحل»

.. نتواصل اليوم مع بقية «قصة» محافظ البنك المركزي الأسبق وأستاذ الاقتصاد بجامعة الزقازيق الخبير الاقتصادي أ.د.محمود أبوالعيون حول شراء العقار في مصر المحروسة، وفي المقال السابق بعنوان «مقدمة في النصب العقاري» وصلنا إلى مرحلة ا

مقدمة في النصب العقاري (1)

كان المفروض أن أكتب اليوم تجربتي «الشخصية» مع شركتين كبيرتين من شركات التطوير العقاري، لكنني فوجئت بالصديق العزيز محمود أبوالعيون أستاذ الاقتصاد بجامعة الزقازيق ومحافظ البنك المركزي الأسبق والخبير الاقتصادي اللامع وقد وفر عليّ أعباء الكتا

..وعلى المتضرر اللجوء للقضاء

بعد نشر مقالي «فوضى سوق العقار» و«البيت بيتك».. انهالت الاتصالات والشكاوى من حالات تعرضت لأضرار فادحة نتيجة دخولهم في نزاعات قضائية لإثبات ملكيتهم لعقارات دفعوا لامتلاكها «تحويشة العمر»، ثم فوجئوا بمن يستحوذ عليها

البيت بيتك

تسعى مصر لاستعادة موقعها كسوق عقاري مهم في المنطقة يلجأ إليه الأشقاء العرب لشراء «منزل ثان» لهم خارج بلدهم الأصلي، سواء لقضاء الإجازات على مدار العام، أو كمنزل مستقر مع تصاعد الأزمات السياسية في دول عربية عديدة كاليمن وليبيا وسورية والعرا

#خليها تمرض فوضى سوق العقار

مازلت أذكر شكل قطع الكرتون المستطيلة المتدلية من عدة بلكونات والهواء يحركها حيناً.. ويلفها حيناً آخر لتظهر عليها عبارة «شقة للإيجار». نعم في أيام طفولتي البعيدة كانت مثل هذه اللافتات البدائية تتناثر معلقة في البلكونات، وكان أصحاب المنازل

دستور.. يا عالم

.. وبدأ الحديث عن التعديلات الدستورية، و«نُصِبَ» سيرك التأييد والمعارضة، ولا يمكن أبداً الاستماع لنصائح وتحذيرات الأصدقاء بعدم التطرق للموضوع. يا سادة يا كرام.. تعلمون أنني لست إخوانيا، لم أكن.. ولن أكون، وان قلمي لا يجد غضاضة في الإشا