.. على «ذمة» الاعلامي عمرو أديب فان سيادة «الولاء» عمر سليمان اتصل به واكد له انه لو تم اقرار قانون عزل المرشحين الذين عملوا مع نظام مبارك، فسيتم فتح «الصندوق الاسود» دون رحمة!!
وقد وافقت لجنة «الاقتراحات والشكاوى» بمجلس الشعب الموقر على اقتراح بمشروع قانون، والمقدم من النائب عصام سلطان والذي يقضي بمنع رموز النظام السابق من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، ولمدة 10 سنوات، واحالته الى لجنة الشؤون التشريعية والدستورية التي وافقت عليه بسرعة وأحالته إلى مجلس الشعب للتصويت عليه، ويشمل الاقتراح كل من عمل مع الرئيس السابق لمدة 5 سنوات قبل «تخليه».
.. وفي حالة اقرار مشروع القانون، وتحوله الى قانون بإذن الله، فان المنع سينطبق على عمر سليمان والشفيق فريق بتاع البونبوني.
المهم هنا هو تهديدات سيادة «الولاء» بفتح الصندوق الاسود، التي إن صحت فهي تعني الكثير:
أولا: أن مرتضى منصور ليس وحده الذي يملك «سيديهات» للجميع، فعمر سليمان يحتفظ بـ«الهارد ديسك» الأصلي لمصر كلها.. وكل مصري عارف كويس هو عمل إيه في عيشته السودة دي!
ثانيا: هل يسمح جهاز محترم كجهاز المخابرات العامة بأن يحتفظ رؤساؤه بنسخ من ملفات «الأمن القومي» بعد تركهم المنصب، وما رأي سيادة اللواء موافي؟
ثالثا: إذا كان سيادة «الولاء» لديه ما يدين أحداً، سواء كان فردا او تيارا، فلماذا يحتفظ بأدلة إدانة في صندوق أسود أو أحمر؟! ولماذا لم يسلم ما لديه من وثائق إلى صديقه سيادة المشير طنطاوي أو حتى إلى النائب العام لكي يأخذ العدل مجراه؟.. ولّا الوثائق والأدلة والأسانيد.. والحاجات دي.. ما ينفعش تتكشف على حد من دول!!
رابعا: ادعاء التهديد بالقتل من قبل «الإخوان».. أعتقد انها «واسعة شوية»!، ولكن من الذي يدفع ثمن الحراسة المشددة، والمغلظة التي فرضتها قوات الشرطة العسكرية والحرس الجمهوري والشرطة المدنية، ووضع السيارات المدرعة حول مقر إقامة سيادة «الولاء»؟
طيب.. نحن في انتظار الافتتاح الرسمي «للصندوق الأسود» حيث ستكون فرصة «طيبة» ليعرف شعب مصر كل الحقائق عن الجميع.. المسؤولين الحاليين والسابقين، والفاسدين والمُفْسِدين، والمُفسَدين، واللصوص، ومن فتحوا لهم خزائن مصر على مصراعيها، وكم عمولاتهم؟ وأين ذهبت المسروقات والعمولات؟!
.. وأرجو أن يحتوي الصندوق الأسود على ملفات رموز النظام السابق.. وفي أي رقاب يتعلق دم أشرف مروان، وسعاد حسني، وغيرهما ممن لا نعرف.
وماذا حدث لضابط الرقابة الإدارية المقدم معتصم فتحي الذي قدم للنائب العام تقريراً يؤكد تورط سيادة «الولاء» في قضايا فساد بمساعدة وزير الإسكان الأسبق (حسن السمعة طيب الذكر) إبراهيم سليمان، تتعلق بتخصيص أراض وفيلات وشاليهات تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومنها قطع أراض مميزة في القاهرة الجديدة، بمنطقة سميت «قصور المشاتل» بأسماء الفاضلات: عبير ورانيا وداليا، بمساحات تتراوح بين 4 آلاف و5 آلاف متر مربع، بأسعار.. ولا في الأحلام وبالأمر المباشر؟
سيادة «الولاء» أرجوك افتح «الصندوق الأسود» عشان نصدق «الكرامات» اللي بتتقال عليك.. ومنها: انك كنت بتتمشى مع الشيخ حازم شفتم عجوز مشلولة عبر الشارع، فسارع الشيخ ولمسها.. فحركت أطرافها ببطء ونظرت نحو سيادتك.. وأول ما شافتك.. طلعت تجري.. رهوان سعادتك..
اللهم احفظنا.. واحفظ مصر من «كراماتك».

حسام فتحي
hossam@alwatan.com.kw
@hossamfathy66