بعد الانتشار الكبير لـ «بوستراته» على حوائط مصر، سأل أحد الحضور في ندوة من ندوات الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل: شيخنا الجليل، أحد أصدقائي يستفسر عن السبب في أنه استأجر شقة في «الهرم» وعندما فتح الباب لم يجد «بوستر» حازم أبو اسماعيل على الحائط المواجه فاستغرب؟.
ضحك أبو اسماعيل.. ضحكا طويلا ثم رد بسرعة بديهة: «الكلام يمكن كان من ساعتين، بس لو فتح الباب دلوقتي هيلاقي البوستر موجود»!
.. بصراحة.. الرجل بشوش، ويدخل القلب دون استئذان، لا أعرفه شخصيا، لكنني تعرفت على والده - رحمه الله - في منتصف الثمانينيات، وأجريت معه لقاءً صحافياً قصيراً وقتها.
المهم.. آخذ على المرشح ذي الشعبية الطاغية، صمته أياما طويلة على توضيح ما أثير من لغط حول والدته الراحلة الدكتورة نوال عبدالعزيز وحصولها على الجنسية الأمريكية من عدمه، وهو اللغط الذي رفع ضغط مؤيديه ومريديه، وأربك أنصاره ومحبيه.
فلماذا انتظر الشيخ الجليل كل هذه الأيام ليعلن انها فقط حصلت على حق الاقامة الدائمة (جرين كارد)، وليس الجنسية!، وان شقيقته هي التي حصلت على الجنسية الأمريكية.
ولفت نظري في توضيح الشيخ حازم أنه وصف «اتهامه» بأن والدته الراحلة «أمريكية الجنسية» بأنه: «لو صح فليس فيه نقيصة».
وكلام الشيخ صحيح %100، فهناك الآلاف من المصريين منذ عهد عبدالناصر وحتى زمن المخلوع، اضطروا لمغادرة مصر والاستقرار خارجها، أو الهجرة الى بلاد الله الواسعة، هرباً من بطش مسؤول جائر، أو بعداً عن متعاظم فاسد، إما أن تفسد مثله أو يحوّل حياتك جحيماً، وولد ابناء هؤلاء ونشؤوا في دول محترمة تعطي جنسيتها لكل من يولد على ارضها او في سمائها أو حتى مياهها الاقليمية، كما تعطيها لمن يقيم بها بضع سنين، وعلى رأي شيخنا «ليس» في ذلك نقيصة.
وما كان يجب ان يوضع هذا الشرط للترشح لمنصب الرئيس.
.. شيخنا الجليل.. صدقني سماحة وجهك تبعث الاطمئنان وأتمنى أن يكون صدرك «سمحاً» كابتسامتك ليتسع لبعض تعليقات «أخوتك» المصريين خفيفي الظل:
< فريق من العلماء يؤكدون أن ضوء الشمس سيتعامد على الوجه في بوسترات أبو اسماعيل الساعة 12 يوم 5 يونيو المقبل.
< اكتشاف مدو لعلماء الآثار.. اكتشفوا تحت مدينة الاسكندرية مقبرة الاسكندر الأكبر وبداخلها.. بوسترات الشيخ حازم أبو اسماعيل.
< قائمة أغنى 5 رجال في العالم تضم: -1 كارلوس سليم، -2 بيل جيتس، -3 وارين بوفيت، -4 برنارد ارتولت، -5 الراجل صاحب المطبعة اللي بتطبع بوسترات أبو اسماعيل.
< سألته: بتحبني أو إيه؟.. أجاب: عدد نجوم السما.. وبوسترات حازم أبو اسماعيل.
< تمشي على طووول وتعد 600، وعند البوستر 629 لحازم أبو اسماعيل تدخل يمين، وراح مشاور كالعادة بإيده الشمال ناحية الشمال!!
< .. هي مصر إيه يابني غير شوية حيطان عليها بوسترات أبو اسماعيل.
< في كل حتة في بلااادي.. بوسترات ابو اسماعيل قصادي.
< الصين بدأت تصنيع فوانيس عليها صورة ابو اسماعيل.
… وأخيرا شيخنا الجليل.. لا تزعل من دعابات المصريين فهم أهل «نكتة».. ولولاها «لطقوا» من زمان،.. وعموما أرجو أن تتحملهم، فهم لم يتركوا رئيساً إلا وأغرقوه بمئات النكات.
والأفضل أن ينتهوا من كل «النكت» الآن، حتى لا يجدوا نكتاً جديدة يطلقونها عليك بعد أن تصبح رئيسهم ولتكن هذه آخر نكتة!!.
وحفظ الله مصر وشعبها من كل شر.


حسام فتحي
hossam@alwatan.com.kw
twitter@hossamfathy66